مشاركات المشاهدين

  • Testimonial by  مشاهدك لبرنامج من القلب للقلب

    سلام المسيح. أشتقت لكن كتير وديمًا بحضركن، إنتم عن جد مباركين بالرب. الله يقدكن من نجاح ويبارك عيلتكن. إنتم مثال للعيلة المسيحية اللي ربنا دعانا نكونها. مشاهدك لبرنامج من القلب للقلب

    مشاهدك لبرنامج من القلب للقلب
  • Testimonial by شهادة من تونس – برنامج أحرار

    برنامج أحرار، برنامج قوي، كنت اشهاد شهادات الأخرين المختلفة ولذين لديهم اختيارات رائعة مع إله لم أكن أعرفه.

    اليوم وبعد أن شاهدت البرنامج لمدة عامين سملت حياتي "للإله الحقيقي". أنا حقيقي بأشكر الرب لأنه وضع هذه القناة في طريقي.

    شهادة من تونس – برنامج أحرار
  • Testimonial by فتاة من الجزائر قبلت الرب – برنامج أحرار

    ولدت في عائلة محافظة ومتدينة؛ بدأت أصوم وأصلي وأنا في السابعة من عمري. وكوني فتاة ارغمني أهلي أن أترك الدراسة وقالوا لي أن مكاني هو البيت، تزوجت وأنا في السابعة عشر من سنة.

    وخلال 10 سنوات أصبحت أم لسبعة أطفال. مات زوجي وتركني أرملة شابة، لديها سبعة أطفال. كان تحدي كبير بالنسبة لي أنا اربي أولادي وأن أهتم بهم. بعض المسيحيين شاركوا معي ومع أولادي الأخبار السارة.

    أولاً، قبل اثنين من أولادي الرب كمخلص شخصي لحياتهم. وبعد عدة شهور، قررت أن أتبع الرب يسوع المسيح الذي مسح دموعي وشفى قلبي المكسور.

    فتاة من الجزائر قبلت الرب – برنامج أحرار
  • Testimonial by شهادة رجل من الجزائر – برنامج أحرار

    كنت أعمل كرجل مطافي أثناء "العقود السوداء" (أثناء الحرب الأهلية بين الجماعات الإسلامية والجش الجزائري). هاجم الأرهابيون مركز الحماية الأهلية الذي كنت أعمل فيه لسنوات عديدة. سرقوا كل المعدات وحرقوا سيارات وشاحنات كثيرة. بعض من أصدقائي قتل والبعض الأخر خطف وتم أخذهم إلى الجبال على يد الإرهابيين. كانت فترة عصيبة جداً.

    لقد عاصرت وعشت كل هذه الأمور، مرضت واُصبت بحالة اكتئاب شديدة لسنوات طويلة. وحاولت لعدة مرات أن اُنهي حياتي ولكن الله انقذني لأن لديه خطة عظيمة لحياتي.

    صديق لي شارك معي الأخبار السارة؛ وكيف أن يسوع المسيح جاء ليعطيني حياة أفضل لكل من يتبعه. قررت أن أتبع الرب لأني شعرت بسلام خاص عندما زرت الكنيسة لأول مرة.

    شهادة رجل من الجزائر – برنامج أحرار
  • Testimonial by شهادة ولد من تونس – برنامج أحرار

    حاول والداي إجهاضي قبل ولادتي. قامت والدتي بأخذ أدوية لكي تنهي حياتي عندما كانت حامل بي. والدي لم يكن محب للأطفال، وكان دائماً يعذب أمي ويضربها كما لو كان خطأها أنها حملت بي.

    برغم كل شيء ولدت بصحة جيدة. ومنذ أن كنت صغيراً وأنا أشعر بأنيي طفل غير مرغوب فيه. والداي رفضوني ولكني كنت صبياً أتمتع بذكاء. أنهيت دراستي في المرحلة الثانوية وعملت كممرض.

    عانيت من الاكتئاب لعدة سنوات ولكن الرب يسوع بحث عني ووجدني. قررت أن أتبعه مهما كلفني الأمر. وأصبحت أبناً للإله القدير.

    شهادة ولد من تونس – برنامج أحرار
  • Testimonial by شهادة رجل من الجزائر – برنامج كنيستي في الجزائر

    أنا من متابعي برنامج "كنيستي في الجزائر" واشاهده كل أسبوع. ولقد أدهشني نزاهة المسيحيين، وأمانتهم لله وأيضاً إخلاصهم في طريقة أحاديثهم ومعتقداتهم.

    أنا احترمكم يا مسيحيين، وأعتقد انكم ستحدثون فرقاً في المنطقة. أستمروا في التقدم أيها المسيحيين فأنتم مثلاً يحتذي به في هذه البلد.

    شهادة رجل من الجزائر – برنامج كنيستي في الجزائر
  • Testimonial by  سيدة أمنت بالرب – برنامج أحرار

    تزوجت وأنا في 16 من عمري، اختار والدي رجلاً كزوج لي، ولم أكن قد قابلته من قبل؛ كان دائماً يضربني بدون أي سبب. ضرب وإهانتة المرأة جزء من اثبات الرجولة في مجتمعاتنا. كثيراً ما كنت اعود لمنزل والداي تاركة أولادي. أتذكر ذات مرة انني تركت منزلي وذهبت لبيت أهلي لمدة 9 أشهر لأبتعد عن ضربه وازلاله المستمر لي.

    توسلت لزوجي أن يطلقني ولكنه رفض. وبعد 23 سنة من المعاناة معه، أخيراً، عرف زوجي الرب يسوع المسيح وقبله كمخلص شخصي لحياته.

    تغييرت حياة زوجي ولم يعد يتنمر عليً بقسوة. وشاركني باختباره مع إله الرجاء. وبدون تردد وأنا عيناي مغمضاتان قبلت المسيح الذي غير حياة زوجي وحياتي وكذلك ابنائي الأثنين وبنتي.

    سيدة أمنت بالرب – برنامج أحرار
  • Testimonial by

    أنا بشكرك لأني شفت البرنامج واتعاملت بنصايحك مع ابني وكنت سبب من أسباب استعادة ثقته في نفسه. حسيت إنه كبر جدًا وبقى راجل مش مجرد طفل مش واثق من نفسه. نزل مدرسة جديدة واتوفى بعد عشرين يوم. بس اللي مفرحني إنه عاش آخر ست شهور من عمره فرحان ومبسوط وتليعماتك بفضل الله كان لها تأثير كبير جدًا في بناء ثقته. عاش سعيد وواثق من نفسه آخر عمره. شكرًا لك وربنا يخليلك حابيبك يا رب ويخليك لهم.  مشاهدة لبرنامج الكوتش

  • Testimonial by أم مشاهدة لبرنامج الكوتش

    أنا باشكر د. ايهاب لأني شاهدة برنامجه الكوتش وفيديوهات واتعاملت بنصائحك مع أبني وكنت سبب من أسبباب استعادة ثقة أبني بنفسه وحسيت انه كبر جداً وانه اصبح رجل مش طفل لا يثق بنفسه. هو عاش أخر 6 أشهر من حياته مبسوط ومستمع وواثق في نفسه.

    أم مشاهدة لبرنامج الكوتش