وداعًا د. رافي زاكرياس

 

 

رحل عن عالمنا المفكر والمتكلم د. رافي زاكرياس، والذي خدم الرب على مستوى العالم لأكثر من ٣٨ سنة. كان رافي شابًا صغيرًا من الهند، ولد لأسرة غنية، وتعرف على الإيمان المسيحي وهو في مقتبل العمر. ومنذ لحظة إيمانه بدأ رافي خدمة تضمنت التحدث لملايين الناس حول العالم ومحاورتهم حول الإيمان المسيحي ومعقوليته.

أثر رافي زاكرياس في فكر ووجدان الكثيرين، ونحن نحتفل بحياته التي خدم فيها بأمانة وقوة تأثير. سات-٧ تقدم مجموعة من محاضراته التي سجلناها معه أثناء زيارته للقاهرة والأردن، ونذيعها كل يوم إثنين في تمام العاشرة مساءً بتوقيت القاهرة، الحادية عشرة بتوقيت بيروت. ويعاد الرابعة فجرًا بتوقيت القاهرة، الخامسة بتوقيت بيروت.